logo
19/08/20144,121 مشاهدة
التحديات والفرص التي تواجه تعزيز مشاركة المرأة الفلسطينية في الحياة السياسية والمجتمعية

عقد اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي لقاءا بالاشتراك مع شركة كلاكيت للدعاية والاعلان في كل قرية من القرى التي يشملها برنامج تعزيز مشاركة المرأة الفلسطينية في الحياة السياسية والمجتمعية في محافظتي رام لله والبيرة ( خربثا بني حارث، بيت سيرا، بيت عور، خربثا المصباح، وصفا)، ومحافظة جنين ( برقين، كفر راعي، فحمة، اليامون، والسيلة الحارثية)، لتحديد المعيقات التي تحد من مساهمة المرأة في الحياة السياسية والمجتمعية وكيف يمكن مواجهة هذه التحديات .

ضم اللقاء عضوات المجالس المحلية في القرى المشاركة بالاضافة الى طالبات جامعيات، وتم فيما بينهم تحديد احتياجات كل قرية والخروج بمجموعة من التوصيات التي بشانها تعزز من مشاركة المرأة الفلسطينية في الحياة السياسية والمجتمعية، وتفعيل دورها في صنع القرار، أهمها:
- تسليط الضوء على احتياجات المرأة في القرية والمساهمة في ايجاد حل لتقليص مشاكلها.
- ان تتواجد نسبة من النساء لديهن المقدرة على المبادرة والبدء بالتفاعل والظهور على مستوى القرية الرفع من مستوى الثقافة السياسية والاقتصادية لدى المرأة .
- التنسيق والتشبيك مع نساء قياديات فاعلات سياسيا من الداخل والخارج .
- دعم المرأة اقتصاديا من خلال انشاء مؤسسات نسوية مرخصة تُعنى بالمرأة وتساعد على جلب التمويل من مؤسسات دولية .

هذا البرنامج ممول من صندوق الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، هيئة الأمم المتحدة .