logo
01/03/20151,039 View
مؤتمر القيادة العالمي يكرم الوزيرة السابقة ربيحة ذياب كأفضل شخصية قيادية نسوية

جرى في مدينة مومباي الهندية، وخلال مؤتمر القيادة العالمي الذي تعقده مؤسسة  تكريم عضو المجلس التشريعي الفلسطيني رئيسة اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي وزيرة شؤون المرأة السابقة ربيحة ذياب، وذلك كأفضل شخصية قيادية نسوية في المجال النضالي السياسي والاجتماعي.

وحول الجائزة التي حملت اسم "المرأة القيادية المميزة على مستوى العالم"، قالت ذياب إن هذا التكريم له دلالات ومعاني كبيرة، حيث ان تكريم امرأة فلسطينية على مستوى العالم، هو تكريم للنساء الفلسطينيات دون استثناء، وتكريم لنضالاتهن وعملهن الدؤوب نحو الحرية والاستقلال من جهة، وقيامهن بدورهن الاجتماعي من جانب آخر. مؤكدة ان هذه الجائزة هي تتويج للعطاء الذي قدمناه لجهودنا ونقطة انطلاق جديدة لنستكمل مشوارنا الطويل.

وحول تكريمها السابق في دبي قالت ذياب "خلال تواجدنا في دبي بالامارات العربية المتحدة في مؤتمر قيادات المرأة العربية لتكريمنا كقياديات عربيات، وصلتنا دعوة من الهند فتوجهنا الى هناك حيث جرى التكريم في مؤتمر حضره حشد غفير من اعضاء سياسيين واعضاء البرلمانات ورؤساء مؤسسات وجامعات".

واعتبرت ذياب ان التكريم يبين اهمية القضية الفلسطينية ويضعها على الاجندة العالمية في مختلف المحافل الدولية. مؤكدة ان نجاح اي امرأة هو نجاح للمرأة بشكل عام.
وقالت "التكريم في الهند شمل عدة قياديات في اكثر من مجال، وتم تكريمي في المجال السياسي والنضالي والاجتماعي، باعتباري عضو برلمان رئيسة مؤسسة تعنى بشؤون المرأة ووزيرة شؤون المرأة سابقا ".

ونوهت ذياب الى انه وعلى هامش المؤتمر كان هناك جلسات مع الحضور طرح خلالها ما تعانيه المرأة الفلسطينية والتحديات والانجازات التي توضع امامها، وما يقوم به الاحتلال من ممارسات بحقها.