logo
20/03/2016555 View
اجتماع تحضيري لمشروع المرأة الفلسطينية والمشاركة السياسية

عقد اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي الادارة العامة للعلاقات العامة والمشاريع – إجتماعأ ضم رؤساء وأعضاء الهيئات المحلية ضمن عشرين تجمع سكاني في محافظة رام الله والبيرة، بالإضافة الى عدد من ممثلي المؤسسات القاعدية من نساء ورجال، للحديث عن مشروع المرأة الفلسطينية والمشاركة السياسية والذي ينفذه الاتحاد بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية ضمن مشروع "الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني" والممول من الاتحاد الاوروبي.
تركز محور الاجتماع حول الحديث عن مجريات المشروع والانشطة والمبادرات المنوي عقدها في التجمعات السكانية العشرين المشاركة، والذي يسعى من خلالها الى تعزيز المشاركة الديمقراطية لكافة المواطنين الفلسطينيين في العملية الانتخابية بما يضمن نشر المعرفة والثقافة الانتخابية بين كافة فئات المجتمع الفلسطيني، لا سيما النساء والشباب والفئات المهمشة ما يصب في خدمة الهدف العام من هذا المشروع  في تعزيز ثقافة المشاركة ودعم اجراء انتخابات وطنية عادلة، حرة ونزيهة.
حيث أكد المشاركون في الاجتماع من رؤساء وأعضاء وممثلين على دعمهم لجهود الاتحاد في التمسك بالثوابت الوطنية القائمة على حق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية في دولته المستقلة وضرورة وجود انتخابات نزيهة وشفافة بعيدا عن العقلية العشائرية والفصائلية والتنظيمية، كما نوّهوا الى ضرورة إعادة تأسيس ثقة الجمهور في الهيكل الحكومي على المستوى المحلي، وعلى الصعيد الأهم أكد المجتمعون على اهمية وجود النساء ضمن التشكيلات القيادية داخل الهيئات المحلية، والذي بات اليوم امرا ضروريا يساهم بالنهوض العام بأوضاع المرأة اجتماعيا وسياسيا، ويزيد من قوى الضغط النسوية تجاه السياسات والبرامج المحلية.
وفي ختام اجتماعهم خرج المجتمعون بمجموعة من التوصيات، التي من شأنها تعزيز فعالية عملية الانتخابات، حيث طالبوا بتعديل قانون الانتخابات لتصبح الانتخابات فردية مستقلة وليست ضمن قوائم حزبية او مدعومة عشائريا او فصائليا، تعتمد بالدرجة الاولى على صندوق الاقتراع وليس التزكية ويكون الانتخاب على اساس الكفاءة والانتاجية، مع ضرورة وجود نظام يساهم في تفريغ الاعضاء لمهام الهيئات المحلية ووجود راتب ودوام الزامي في الفترة الصباحية، كما ناشدوا في النهاية وزير الحكم المحلي بضرورة الاجتماع والاستماع الى ارائهم قبيل الانتخابات المنوي إجرائها.
ومن الجدير ذكره أن الاتحاد الأوروبي قدم مؤخرا للجنة الانتخابات المركزية دعما يقارب 2 مليون يورو بهدف تعزيز جاهزيتها لإجراء أي حدث انتخابي، وبناء قدراتها المؤسساتية وتفعيل علاقتها مع شركاء العملية الإنتخابية، كما ساهم الاتحاد الاوروبي في عام 2014 بما قيمته 4.5 مليون يورو لغرض انشاء مقر جديد ودائم للجنة الانتخابات المركزية.