logo
19/07/2016494 View
اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي ينظم المهرجان المركزي " المرأة الفلسطينية صانعة التغيير"


برعاية عطوفة محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام نظم اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي المهرجان المركزي بعنوان "المرأة الفلسطينية صانعة التغيير" وذلك يوم امس الموافق 1872016 على دوار الشهيد ياسر عرفات بالتعاون مع 20 تجمع سكاني في محافظة رام الله والبيرة في إطار مشروع المرأة الفلسطينية والمشاركة السياسية الذي تنفذه المؤسسة بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية.
ومن جانبها اشادت مديرة دائرة التنسيق في الاتحاد السيدة حنان صباح بعمل الفرق الطوعية من الفئات الشابة ضمن التجمعات السكانية في انجاح هذا المهرجان قائلة ان موضوع الانتخابات يجب ان يشكل محطة استنهاض لكافة افراد المجتمع ونحن نؤكد بأن حدث اليوم  ليس ورشة توعية بل هو موقف عملي خارج عن المألوف في ايصال رسالة وطنية مجتمعية سياسية تهدف لمناصرة المرأة الفلسطينية في العمل السياسية وصولا الى مواقع صنع القرار مؤكدة أن المشاركة السياسية للمرأة في العملية الانتخابية يشكل ركيزة أساسية لتحقيق دعم صنع القرار السياسي بالتشارك المتكافئ بين الرجل والمرأة من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين في مجتمع فلسطيني ديمقراطي
وفي هذا السياق تحدثت السيدة ميرفت خضور – قيادية نسوية من قرية بيت عور التحتا مشيدة بجهود الاتحاد في العمل مع النساء قي المجتمعات المحلية قائلة لقد عملنا بجد لإنجاح هذا المهرجان وأنشطة المشروع المتنوعة والتي كان لها اثر كبير في العمل على تغيير المفاهيم المتعلقة بمشاركة المرأة المجتمعية والسياسية، مؤكدة مشاركتها في القائمة انتخابية وسعيها للحصول على رئاسة المجلس
وبدورها أكدت المديرة التنفيذية في اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي السيدة هديل حمدان ان الانتخابات هي مطلب شرعي لكل فرد من افراد شعبنا وإجراء الانتخابات في موعدها هو خطوة اساسية نحو انجاز المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام مشددة على ضرورة تضافر وتنظيم الجهود المحلية بما يحقق قوة ضاغطة نحو اجراء العملية الانتخابية بشكل حر ومباشرة عبر ترسيخ الشعور بالمواطنة لكافة افراد المجتمع الفلسطيني و ممارسة حقه في الانتخاب والترشح واختيار ممثليه بشكل دوري وفي اطار ديمقراطي يكرس وحدة الوطن سياسيا وقانونيا وجغرافيا